واشنطن تؤكد أن فرصة الرجوع عن الانقلاب ضئيلة وفرنسا ترفض التدخل العسكري